0
تختلف الحياة كثيرا بعد الانجاب خاصة ان كان هذا هو المولود الاول بالنسبة لك، فتجدين أن المهام تتراكم ولا تتمكنين من انجازها كما خططتي لها وكيفما كنتي تتصرفين على مدار يومك قبل الولادة، فمهمة الاهتمام بطفلك وحدها يلزمها الكثير من الصبر والعناية الفائقة والوقت الكبير وخاصة ان لم يكن بجوارك احد من الاهل او الاقارب يقوموا بمساعدتك في فترة الشهور الاولى بعد الولادة، فتجدين نفسك امام مسئولية كبيرة يتحتم عليك ادائها على اكمل وجه والاعتماد على نفسك في المقام الاول.
الجميع يدرك صعوبة هذه المرحلة لذا نقدم لك في هذا المقال عدة نصائح تساعد على انجاز هذه المهام دون التقصير في اي منها فتابعينا

1-اطلب من زوجك المساعدة:

اسرتك ليست لك وحدك، هي مبنية من الاساس عل المشاركة والتعاون بينك وبين زوجك، لذا اطلبي منه المعاونة في هذه الفترة الصعبة، وسوف يوافق على الفور.


2-لا تخدعك التوقعات:

لا تتوقعي سيدتي انكي ستكونين قادرة على اداء جميع ماكنتي تقومين بتنفيذه قبل الولادة، فذلك من رابع المستحيلات، لا بد ان تعترفي بكمية الوقت التي سيسرقها منك هذا المخلوق الجميل، والتي ستمنعك عن اداء الكثير جدا من الطقوس اليومية التي اعتدتي القيام بها قبل مرحلة الولادة.


3- ترتيب الاولويات

عليكي سيدتي ان تقومي بترتيب مهامك واولوياتك ، الاهم فالاهم، ليس من المنطقي ابدا ان تقومي بتنفيذ وانجاز كل واجباتك المنزلية في يوم واحد، الطفل هو الاهم، في هذه الفترة، كثري اهتمامك به، واتركي مادون ذلك جانبا.

4-خذي اجازة من الجهة التي تتبعينها في العمل، فمن المستحيل ان توازني بين عملك وطفلك وزوجك ومنزلك، خاصة في فترة ما بعد الولادة، وخاصة ولادتك الاولى، حيث تكون تجربة جديدة مليئة بالتحديات.

5-قومي بطهي طعام الاسبوع وتخزينه بطرق سليمة داخل الثلاجة او الفريزر، حتى يحتفظ بقيمته الغذائية، فقط قومي باخراج الوجبات المعلبة واعادة تسويتها او تسخينها، ولا داعي لارهاق نفسك بتوفير معاد للطبخ كل يوم.

6-لا تغفلي عن ممارسة التمارين الرياضية اليومية، حيث ان ذلك يخفف من العبئ النفسي عليكِ، حيث ان كثرة الواجبات المنزلية، والعناية الشديدة بالطفل في اول ايامه، يلزمها الكثير من الصبر، حتى لا تتعرضي لموجة من القلق والتوتر، وحتى يكون مزاجك دائما جيدا وانتي تعتنين بهذا المخلوق الجميل.

7-عليكي ان تفكري على الفور في الحصول على خادمة، ولكن الامر يعد صعبا نوعا ما، من ناحية الحصول على خادمة جيدة، تجيد رعاية الطفل ورعاية المنزل، وتساعدك في اداء مهامك المنزلية، ولكن كوني منتبهة وانتي تختارين تلك الخادمة.

8-الاعتماد على الاجهزة الكهربائية المساعدة، مثل المكنسة الكهربائية وغسالة الاطباق، وكذلك المنشفة الكهربائية.

9-اثناء نوم الطفل وخلال فترة الليل، يمكنك ان تقومي باستغلال تلك الفترة عن طريق تنفيذ بعض المهام المنزلية، كغسيل الاطباق او ملأ الغسالة ببعض الملابس، او اعادة كل شئ الى كانه الصحيح.

10-قومي بتجميع المهام المتشابهة وانجازها في يوم واحد، مثلا كي الملابس الخاصة بكل الاسبوع، ترتيب جميع المنزل، طهي الطعام بالكامل، المهم هو ان لا تزحمي اليوم بجميع المهام المختلفة، وتصري على انجازها في يوم واحد، وتذكري عزيزتي انك اصبح لديك طفل لا يكفيه ان تكوني بجانبه طوال اليوم.

وفي النهاية، وانتي تتعاملين مع حياتك ووضعك الجديد، كوني ممتلئة بالفرحة والسعادة، وانتي ترعين تلك البذرة الصغيرة، التي ستشاهدين ثمارها وهي تتفتح امامك، وتأكدي ان لا يوجد انسان في هذا الكون يحتاجك اكثر من هذا الطفل البرئ، فتعاملي مه بكل حب وفرحة، فابتسامته كفيلة بان تزيح عنكي متاعب عمرٍ بأكمله.
إقرئي أيضا :
إنقاص الوزن بعد الولادة بطرق طبيعية | نصائح مفيدة
مخاطر تقبيل الطفل من الفم | مهم لكل الأباء
تغذية الطفل الرضيع في الشهر الرابع | أهم النصائح

إرسال تعليق

 
الى الاعلى