0
في واقعة تمثل قمة في الوفاء والإخلاص ونموذج يحتذى به من التضحية ، أقدمت عروس شابة لم يمضي على زواجها أيام معدودة على إهداء إحدى كليتيها لزوجها المصاب بالقصور الكلوي .


قبل زواجه من الفتات كان الشاب السعودي في عمر 30 يعاني من الفشل الكلوي أصابه قبل زواجه بسنين، عاش خلالها حياته متنقلا بين مستشفيات العاصمة السعودية ، وقد ضل يعاني من هدا المرض كثيرا لدرجة أنه فقد وظيفته بسببه ,والتي كانت تعينه على تكاليف العلاج المرهقة والمكلفة ،حيث كان يقوم بغسيل الكلي ثلاثة مرات في الأسبوع لسنوات .
ورغم كل هده الصعوبات لم ييأس الشاب المسمى خبراني ، وضل يصارع المرض ويتشبث بالأمل ، وفكر في الزواج رغم أنه لم يتوقع أن يوافق على طلبه أحد بسبب ظروفه الصحية المزرية ،لكنه قام بطلب الزواج من فتات من إحدى الأسر الكريمة المقربة منه ، ووافقوا عليه ورحبوا به وقضى الله أمره بالزواج بينهما ، وما هي إلا أيام حتى إنتشر الخبر بين عائلتي العروسين أن الزوجة ستتبرع لزوجها بإحدى كليتيها.
وقد قام الشاب بجميع الإجراءات اللازمة للعملية وبفضل الله وكرمه نجحت العملية التي قام بها في إحدى المستشفيات في جدة ، ويرسم بذالك فراق لمراكز الغسيل الكلوي التي أنهكت كاهله ، ويعلن بداية حياة جديدة مع زوجته المخلصة الوفية. 

إرسال تعليق

 
الى الاعلى