0
الكثير من الامهات يعانين من صعوبة اقناع اطفالهم بحب الدراسة والذهاب الى المدرسة، لذا تجد اغلب السيدات يبحثن طوال الواقت عن الحيل والطرق التي تجعل الطفل يحب الدراسة، حيث ان اول مايبحث عنه الاباء منذ طفولة ابناءهم هو ان يصبحوا متفوقين في دراستهم، ليحققوا امالهم واحلامهم من خلال اطفالهم، وما اشد حزنهم عندما يجدون اطفالهم يكرهون المذاكرة وحل الواجبات المدرسية، لذا نقدم لكم خلال هذا المقال بعض الطرق والاساليب التي قد تفيد في جعل الطفل يحب الدراسة.

ماهي الخطوات التي علي اتخاذها حتى اجعل ابني يحب الدراسة

1- ابتعدي عن معاقبة الطفل من اجل الدراسة

بسبب التوتر والضيق الشديد الذي تواجهه الام تجاه محاولة الطفل التهرب من الدراسة، او بسبب رفضه حل الواجبات المنزلية، قد تفقد الام اعصابها وتلجأ الى معاقبة الطفل حتى تجبره على حل واجباته، ناسية ان الاجبار والاكراه على شئ قد ياتي بنتيجة لحظية، ولكن على المدى البعيد سوف يكره الطفل دراسته تمامًا، وبذلك تكون الام قد زادت الامر سوءًا، لذا عليكي التريث، والتحلي بالكثير جدًا من الصبر.

2- التحفيز والتشجيع 

ان الاطفال ذو عقول بسيطة جدا، يستجيبون بابسط الهدايا، لذا قبل ان تسالي نفسك كيف اجعل ابني يحب الدراسة، بدلا من ذلك اساليها، ماهي الاشياء التي يحبها طفلي؟ بامكانك ان توعديه بنزهة قصيرة، او بشراء لعبة محببة اليه، نظير ان يعدك بانه سوف يقوم بواجباته الدراسية يوميا، دون عناء منكِ في اقناعه.

3- عدم ضغط الطفل في حل الواجبات

الترويح عن النفس ساعة بعد ساعة، من اهم الاشياء التي تحفز على التواصل والاستمرارية، لذا لاترهقي الطفل بكثرة الواجبات، حتى لايمل، ولا تنسي طبيعته الطفولية التي تميل الى اللهو واللعب، قومي باعطاءه فسحة من الوقت بين كل وقت للمذاكرة، لتشاهدي معه فيها التلفاز، او تشاركيه لعبته المفضلة، ثم عودي للمذاكرة مرة ثانية.

4-لا تقولي له انت "فاشل":

الاطفال في المراحل الدراسية الاولى من عمرهم، يتاثرون بكل مدح وكل ذم، فكلمة "انت فاشل" بامكانها ان تجعله فاشلا بالفعل، لانك تخبريه انه مهما فعل ومهما اجتهد فسيظل فاشلًا، فترتبط هذه الكلمة بذهنه، حتى ينهي مراحل تعليمه كلها، وتجدي ان نتيجتها كانت "صفر"، ولم تقدم طفلك للامام، لذا حاولي دائما ان ترددي على مسمعه انه ماهر في دراسته ولكن ينقصه شئ بسيط مثلا، فذلك يحسن من مستوى الطفل واداءه الدراسي على المدى البعيد.

5- لا تقارنيه بزملاءه أو بأحد اخوته:

وانتي تفكرين في تحسين مستوى طفلك الدراسي، لا تقولي له فلان أكثر مهارة منك، او فلان منضبط في حل واجباته عنك، كل هذه العبارات لن تكون مثبطة له فحسب!، بل ستنشئ الكره والحقد ومشاعر الغيرة في صدره، فيكره الشخص الذي حاولتي تفضيله عليه، وكذلك ايضا ستحصلين على نتيجة سلبية.

 وفي نهاية الخطوات اللتي قدمناها لكِ، عليكي ان تدركي ان هناك نوعية من الاطفال لايدركون اهمية قيامهم بالواجبات المدرسية !!، فهم يجدون اللعب اكثر فائدة منها، وللاسف هذه نوعية اغلبية الاطفال، بمرور الوقت وعند تقدمهم في المراحل العمرية، يدركون بعدها اهمية الدراسة، فلا تعتقدي انكي ستظلين تسألين نفسك "كيف اجعل ابني يحب الدراسة"، فسيأتي يوم يتغير فيه هذا الطفل، فما اكثر الاطفال الذين يكونون متبلدين في دراستهم، ونكتشف تقدمهم فيما بعد، اما  النوع الاخر، فيعتبر الاطفال الاكثر وعيا باهمية الدراسة، وهذه فئة قليلة من الاطفال، ولكن تاكدي ان لكل مشكلة مع طفلك حل، طالما تداركتي تلك المشكلة منذ صغره

إقرئي أيضا

كيف تحمى أسرتك من مخاطر سخانات المياه الغازية | نصائح هامة

إرسال تعليق

 
الى الاعلى