0
إلتهاب اللوزتين هو مرض يصيب منطقة اللوزتين في الرقبة، وقد يعتبر من أكثر الأمراض شيوعا في العالم ,والتي تسبب الألم وعدم الراحة للطفل ويجب على الأم أن تقوم بإعطاء الطفل بعض المشروبات التي تقضي على الإلتهابات والبكتيريا والجراثيم التي تتواجد في الحلق، فقد ينتج عن مرض إلتهابات اللوزتين الإصابة ببعض المضاعفات إذا لم يتم علاجه الإلتهابات من البداية، لذلك لابد تشخيص هذا المرض عند الطفل بصورة سريعة عند الطبيب لتجنب المخاطر التي قد تحدث للطفل إذا لم يتم الإهتمام بذلك، وسوف نتحدث عن ذلك من خلال هذا التقرير بصورة تفصيلية فكوني معنا.

أسباب مرض التهاب اللوزتين :

الإصابة بمرض الزكام بشكل مستمر ومتكرر.
الارتفاع في درجة الحرارة.
الإصابة بنزلات البرد التي يصاحبها رعشة وشعور بالعطس.
الإصابة بالتورمات تحت الأذن في زاوية الفكك من جهة أو من جهتين في وجه.

التهاب في الغدة النكفية وهو يعد مرض فيروسي يصيب الإنسان وخاصة منطقة الغدد اللعابية.

أعراض إصابة الطفل بإلتهاب اللوزتين

من الأعراض الواضحة للإصابة بإلتهاب اللوزتين مايلي:
1- ألام في الحلق  واحمرار في اللوزتين.
2- إصابة الطفل بعدم الراحة والشعور المستمر بصعوبة أثناء البلع وصعوبة في التنفس عن طريق الفم .
3- الشعور بالقيء والغثيان وعدم الإحساس بالراحة وبقاء الطعام في المعدة لفترة.
4- التعرض إلى إرتفاع في درجة حرارة الجسم والإصابة بالسخونية، وتكون بنسبة شديدة في بعض الحالات التي تتدهور فيها الحالة الصحية للطفل.
5- وأيضا الإصابة بألم في الحلق وتورم به.
6- والإحساس بالصداع والآلام في الدماغ والشعور بالتعب وعدم القدرة على ممارسة الحياة اليومية.
7- عدم القدرة على اللعب بشكل طبيعي كباقي الأطفال. 
8- سيلان اللعاب نتيجة لصعوبة البلع
9- ارتفاع درجة الحرارة والإحساس بالقشعريرة.

مضاعفات الإصابة بإلتهاب اللوزتين

إذا لم يتم الإهتمام بعلاج إلتهاب اللوزتين عند الطفل بشكل مبكر، فقد تحدث مضاعفات ومخاطر منها مايلي:

1- تعرض الطفل إلى الإصابة بإنسداد في مجرى التنفس.
2- كما أن الطفل يكون عرضة إلى الإصابة بالجفاف.
3- الإصابة بالإلتهاب الكبدي والتعرض إلى خطر الإصابة بالحمى الروماتيزمية وغيرها من الأمراض الخطيرة التي تصيب الطفل، والتعرض إلى إصابات في القلب وزيادة نبض القلب.

كيفية علاج إلتهاب اللوزتين عند الطفل

يمكن لكل أم أن تتعرف على الطريقة الصحيحة لعلاج إلتهاب اللوزتين عند
 طفلها عن طريق إتباع مايلي:

1- عليكي مساعدة طفلك على أن يستخدم الغرغرة بالماء الدافئ والملح.
2- كما لابد من الإهتمام بتقديم السوائل للطفل حتى لا يحدث له جفاف ونقص في السوائل التي تتواجد في الجسم.
3- الشعور المستمر بعدم الراحة قد يجعل الأم مجبرة أن تقوم بجعل الطفل يلزم الراحة في الفراش وعدم التحرك بكثرة حتى يتعافى.

4- العلاج بخل التفاح :

من الشائع عند الكثير من الناس شرب خل التفاح بشكل يومي لأسباب صحية ،وهو يعد من بين الطرق الفعالة في علاج إلتهاب اللوزتين،يمكنكي اضافة قليلا من الخل مع الماء الدافئ ويقوم الطفل المصاب بالغرغرة به عدة مرات في اليوم ، سوف يساعد هدا على التخفيف من التورم والالم ، كما أنه يساعد ويحمي من إنتشار العدوى بين العائلة

5- العلاج بالبصل :

البصل له رائحة كريهة ولكنه لديه فوائد صحية عديدة واحدة من هده الفوائد هي قدرته على علاج التهاب اللوزتين ، وطريقة الإستفادة منه هي باستخراج ملعقتين من عصير البصل وخلطها مع كوب من الماء الفاتر ، واستخدام هذه الخليط للغرغرة عدة مرات في اليوم ، سيخفف بالتأكيد من عدم الراحة ويساهم في العلاج ، ويحمي من خطر إنتقال العدوى لأن البصل يلعب دور مضاد حيوي

6- العلاج بالزنجبيل :

يجب استخراج ملعقة كبيرة من عصير جذور الزنجبيل الطازج ، وإضافة ملعقة واحدة من العسل الطبيعي والقليل من الماء الدافئ في حدود ملعقتين ، ويستخدم هذا الخليط للغرغرة بشكل يومي عدة مرات 

7- إستعمال الحليب والكركم والفلفل الأسود:

قومي بغلي كوب من الحليب وإضافة القليل من مسحوق الكركم والقليل من الفلفل الأسود المطحون ، ويتم إستعمال وشربه في الليل قبل الخلود إلى النوم ، استخدام هذا العلاج لمدة 3 ليالي متتالية يساعد في علاج التهاب اللوزتين و التخلص من الأعراض
8- لابد من أن يتم زيارة الطبيب قبل كل شيء للتعرف على الحالة الصحية للطفل، وسوف يقوم بوصف مضادات حيوية للطفل، وإذا لزم الأمر جراحة فسوف يقوم بها الطبيب.

وفي الاخير يجب أن ننوه إلى أن هناك العديد من العلاجات لالتهاب اللوزتين ومعظمها تتطلب المكونات مشتركة ومتوفرة في معظم البيوت ، وكانت بعض هذه العلاجات المنزلية تستخدم منذ قديم الزمان ، وأثبتت قدرتها على التخفيف من أعراض بشكل عجيب ، إلى أن أحسن علاج لهده المشكلة هي الوقاية والإبتعاد عن المسببات .
شاهدي كدالك :
كيفية الإستخدام الصحيح لأدوية الأطفال
مرض السكري عند الأطفال وكيفية علاجه

إرسال تعليق

 
الى الاعلى