1
القلب عضو حساس داخل جسم الإنسان، وهو سريع التأثر بمواقف التعامل الإنساني الاجتماعية، ولهذا في بعض تلك الحوال يشعر الإنسان أحيانا بـ الوخزات الصدرية ،فماهي الوخزة الصدرية؟ ولماذا تحدث؟ هذا ما سنحاول تعرفه مع تتابع السطور القادمة.


الوخزات الصدرية هي شعور سيء بما يشبه التعرض للدغة إبرة أو دبوس، ولكنها تختلف حيث تقع داخل الجسم، وتزداد خطورة كلما كانت أقرب إلى القلب، وهو ما يبرر تخوف المصابين بها أو الذين تتكرر معهم هذه الحالة، والأمر يتطور معهم إن كان الأمر مصحوبا بأعراض أخرى أو في سن مبكرة، ورغم أن العمر الزمني لا علاقة له بالإصابة بالمرض بكافة أنواعه، إلا أن المنتشر بين الناس أن السنوات المبكرة أكثر صحة مما بعدها، ومن هنا يجب أن تعرف ما الذي يؤدي بنا للتعرض لمثل هذه الوخزات الصدرية كي نتجنب المرض ونستعد بالوقاية التي عرف عنها أفضليتها عن العلاج، ولكي يتم هذا يجب أن تفهم أنها تحدث بسبب اختلاف واضطراب وصول الأكسجين للقلب، وهذا يتفاوت من شخص لآخر.

كيف تحدث ولماذا؟ 

تحدث بما يشبه الألم السريع لثوان قليلة وقد تتكرر بتتابع أو على أوقات، ومن أسباب حدوثها خلل عمل الشرايين بحدوث انقباضات مفاجئة، أو تعرض صمام القلب للارتخاء، أو بسبب تغير مفاجئ في الهرمونات، ولذا تلحظ كثرة الأمر في السيدات والنساء عموما، تحدث الوخزات الصدرية كذلك بسبب نقص الأكسجين وخلل وصلوله للأنسجة، والقلب ,وهي بخلاف ما سبق تنتج عن أمور وتقاليد يمارسها الأشخاص إما جهلا بخطورة ما يفعلون، أو عمدا، او تعرضهم لتصرفات الأخرين قصرا، مثل تدخين السجائر ، وتأثر الشخص بالتدخين السلبي والملوثات الهوائية المختلفة واستنشاقها، كذلك يحدث هذا الوخز بسبب التوتر العصبي والنفسي الانفعالي الشديد، وأمراض القلق المزمن والتوترات المتفاوتة. وفي بعض الأحوال يكون سببها تهيج القولون، أو الحموضة والحرقة الزائدة في المعدة، بسبب عسر الهضم أو تناول مأكولات تسبب حدوثها ما ينتج عنه الأثر الجانبي بالوخز الصدري.
تتدرج الوخزات الصدرية من البسيط المؤقت إلى المستمر الخطير، وإهمال العلاج يؤدي إلى خطورة على الحياة في أكثره حدة واستمرار حيث تتعاقب النبضات القلبية بمبالغة وسرعة زائدة فتحدث الجلطة القلبية والوفاة. كما يمكن الإصابة بالنزيف الحاد مع تمزق الغشاء الخارجي للقل، ولذا فنصيحتنا لك لا تهمل هذا الأمر أبدا  وان تجري تشخيصا لهذه الحالة عند طبيب موثوق وخبير ومتخصص في أمراض الصدر والقلب، وبخاصة في حدوث التكرار المستمر على مدى طويل أو قصير، فالمعالجة المبكرة تقييك من الخطورة التي قد لا يمكن معالجتها ويكون الأوان قد فات. وغالبا يطلب منك عند ما تجري التشخيصات بعض أمور كرسم القلب و التعرض لفحص إيكو بالموجات الصوتية، مع إجراء احترازي لجهد القل عند بذل نشاط بدني.

ماذا عن علاجها ؟ 

لكي تتجنبها يجب عليك أولا : معرفة السبب وتجنبه، ولذا ابتعد تماما عن المدخنين، ولا تتواجد في مكان به تلوث هوائي من عادم سيارة او دخان حريق أو غيرها، أيضا لا تتعاطى المخدرات ، وتوقف عن التوتر والشد الانفعالي العصبي، وتعلم كيف تسيطر عليه، وبتناولك طعام صحي موزون بعيدا عن المواد الحافظة تساهم بالتقليل منها إلى أقصى حد، وبالنسبة للنساء بالإضافة لكل ذاك يجب أن تضيف الحبهان أو الهيل للطعام بواقع حبة أو اثنتين فقط بلا مبالغة، كما يجب أن تتناول الأعشاب وغذاء متوازن لا يسبب تقليل الدورة الدموية في فترات عاداتهن الشهرية بشكل خاص.  
شاهد أيضا :
أطعمة وفواكه فعالة لعلاج السرطان
هذا ما يحدث عندما تضع المرأه قطعة من ورق الملفوف فى صدرها

إرسال تعليق

 
الى الاعلى