0
توجد العديد من أنواع أطعمة لعلاج السرطان والخلايا الحارة التي تتواجد في الجسم، وقد أثبتت الدراسات على أن هناك العديد من الأطعمة والفواكه التي تملك مجموعة جامحة من المواد المضادة للأكسدة التي تقضي على الخلايا السرطانية وتعمل على قتلها تماما، ولهذا فقد ينصح بتناول هذه الفواكه للحماية من الإصابة بمرض السرطان الخطير ومقاومة الجزيئات الحارة التي تتواجد في الجسم والأعضاء، وتتمثل قائمة أهم الفواكه والخضروات و الأطعمة في التالي:

تناول التوت والفراولة:

تعتبر فاكهة التوت والفراولة من أهم الفواكه التي تحتوي على نسبة من الأحماض التي تقي الجسم من الإصابة بمرض سرطان الجلد، ومفيدة من أجل حماية الرئة والمثانة من خطر الإصابة بالأمراض التي تهاجم الجهاز.

تناول الفول


من المعروف على الفول أنه غني بالعديد من المواد الكيميائية النباتية وأيضا الألياف النباتية، ويحتوى على العديد من المواد الكيميائية النباتية مثل الصابونين، التي يمكنها المساهمة منع نمو الخلايا السرطانية، وأيضا مثبتات الأنزيم البروتينى وحمض الفيتيك، كلاهما يساعد ويساهم في تبطيء عملية استنساخ الخلايا السرطانية، وبالتالي يأدي ذالك إلى توقف نمو الأورام السرطانية، وإزالة السموم نهائيا من الجسم.


مجموعة الخضروات الورقية:

تتميز الخضروات الورقية التي تتمثل في الملفوف والقرنبيط واللفت بأنها تحتوي على مجموعة من المركبات الفعالة التي تقلل من خطر الإصابة بامراض السرطان الخطيرة، وتقضي على المشاكل التي تصيب القولون والمعدة وتحميهم من خطر الإصابة بالسرطان، ومفيدة لأنها تساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان المثانة.

تناول الجزر


إن الجزر يحتوى على والعدي من مواد البيتا كاروتين، وهو مضاد للأكسدة يحمى بشكل فعال أغشية الخلايا من التلف الناتج عن السموم ويبطئ بشكل فعال أيضا نمو الخلايا السرطانية، والجزر ذو كفاءة عالية فى مكافحة فيروس الورم الحليمى البشرى، وكذلك يساهم في علاج سرطان الدم، وهو أيضا قادر على تنقية الجسم من السموم.

البقوليات:

تحتوي البقوليات على مجموعة من الجزيئات الكيميائية التي تملك القدرة الكافية في التخلص من الخلايا الحارة، وتعمل على منع نمو الجزيئات الحارة داخل الجسم وبالأخص قد تمنع الإصابة بسرطان البروستاتا وقد تحتوي البقوليات على مجموعة من الألياف التي تقلل خطر الإصابة بمرض سرطان الجهاز الهضمي ومنع الخلايا الحارة من النمو في الجهاز الهضمي.

تناول العنب

العنب غني بالمواد المضادة للأكسدة، وهو يحتوى على الريسفيراترول، الذى يمتلك العديد من المزايا والفوائد الصحية مثل تقليل الالتهاب، ومنع أكسدة الكولسترول.

وقد أكدت الدراسات أيضا أن ريسفيراترول يوقف نمو وانقسام الخلايا السرطانية.

تناول بذور الكتان:

تحتوي بذور الكتان على مركب الفيتوستروغنز التي تحمي الجسم من الإصابة بالسرطان في منطقة الثدي، وتحمي الجلد من تراكم الخلايا الحارة عليه وتمنع نمو الخلايا الحارة في منطقة الرئة لحمايته من الإصابة بالسرطان.

تناول الثوم والبصل:

يحتوي الثوم والبصل على المواد والمركبات الفعالة التي تحمي الجلد من الإصابة بالسرطانات، وتعزز صحة القولون وتحميه من مشكلة السرطان التي تصيبه وتعمل على تعزيز صحة الرئة والقضاء على الخلايا الحارة فيها، ولهذا فينصح بتناول الثوم والبصل الأخضر يوميا على الأقل مرة واحدة حتى يتطهر الجسم من الخلايا الحارة والجزيئات التي تضر بصحة الجسم وتجعله مصاب بالسرطان، فقد تحتوي هذه الفصيلة على المركبات الفعالة في القضاء على الخلايا الحارة.

الكركم

الكركم مفيد جدا لتميز بخصائص مذهلة كمضاد للأكسدة، وهذا يرجع إلى احتوائه على الكركمين، التي تعد واحدة من أقوى مضادات الأكسدة.

وقد أتبتة العدد من الأبحاث قدرته على قتل العديد من خلايا السرطان. 

كان هدا جزء يسير من الأطعمة التي تستطيع أن تعالج السرطان أو تقلل من خطورته أو تكون سببا في حمايتكم منه ، وسنتطرق في مواضيع أخرى لأطعمة وفواكه أخرى لا تنسو متابعتنا .
شاهد أيضا :
هذا ما يحدث عندما تضع المرأه قطعة من ورق الملفوف فى صدرها
مرض الام إلتهاب المفاصل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه طبيعيا
علاج جرثومة المعدة طبيعيا | وداعا لميكروب المعدة

إرسال تعليق

 
الى الاعلى