0
من أهم وأروع المراحل في حيات اغلب النساء هي مرحلة الحمل حيت أنها تعد حلما لكل النساء تقريبا فمن منهن لا تحلم بإنجاب طفل يدخل الفرحة على حياتها وحيات زوجها ، تشعر الأم الحامل منذ بداية حملة بالإشتياق لرؤية وجه طفلها لكن يجب عليها الصبر اذ ان الحمل يمر بمراحل عديدة لذا لا بد من إتباع مجموعة من النصائح أهمها:


- صحة الجنين من صحة المراة

المرأة الحامل مسؤولة بشكل مباشر عن صحتها وصحة جنينها، فما تتناوله سيؤثر في تكوينه بشكل مباشر، وأسلوب حياتها سيؤثر عليها جسدياً ونفسياً في المستقبل.
وكدالك من الضروري أن تتفهم الحامل أن عدد الساعات المثالية لراحتها 8 ساعات من النوم المتواصل ، ولا تنسى أن النوم والاسترخاء والراحة في فترة الظهيرة هي في نفس أهمية النوم في الليل . على كل حامل أن تتجنب القرفصة ، والضغط على البطن لأنه يؤدي إلى أوجاع بالبطن والظهر . تجنب الأوضاع الغير صحيحة للوقوف أو الجلوس وعدم رفع الأشياء الثقيلة ، وعلى الحامل أن تتعلم رفع الأشياء عن الأرض وهي مقرفصة بحيث تلاصق مقعدتها كعبيها .

- على المراة أن تقوم برعاية نفسها

السيدة الحامل بحاجة للرعاية ولا تكون هذه الرعاية كاملة إلا إذا كانت هي من تقوم برعاية نفسها والانتباه في كل خطوة تقوم بها من العمل أو الأكل أو التنقل من مكان لآخر، ففي الشهور الأولى تكون نسبة الإجهاض عالية وتقل مع تقدم الحمل حتى الشهر الثامن غالبا، لذلك عليها أن تكون أكثر حذرا في هذه الفترة فمن الممكن لوقوع بسيط لجسمها على الأرض أن يسبب الإجهاض أو البكاء والهم أو الأكل الفاسد أو الضار للحمل، ويختلف من جسم سيدة لأخرى بحسب طبيعة تكوين الرحم .

- القيام بالتحاليل الطبية اللازمة 

قد يطلب الطبيب المتخصص من الأم الحامل عمل بعض التحاليل اللازمة، ومن هذه التحاليل:
 تحليل الدم: للتأكد من عدم وجود فقر بالدم وكذلك إجراء تحليل ره فإذا كان عامل ره سلبي عند الأم الحامل يجب عمل تحليل دم للزوج فإذا كان سلبي مثل الأم ليس هناك مشكلة، أما إذا كان إيجابي فيجب على الأم أخذ حقنة بعد الولادة مباشرة لحماية الحمل القادم من الأضرار.
 تحليل البول: للاطمئنان على الكليتين والتأكد من عدم وجود أي أملاح أو صديد يحتاج إلى علاج، ويفضل تكرار تحليل بول كل زيارة للطبيب للاطمئنان من عدم وجود زلال في البول.
 تحليل السكر في الدم ان كانت صائمة او فاطرة وهذا في الشهر الخامس من الحمل.

- أهمية المكملات الغدائية

تعد المكملات الغذائية خلال فترة الحمل أمر مهم جدا فالفيتامينات المخصصة للمرأة خلال فترة الحمل مهمة لتطور النخاع الشوكي والأعصاب لدى الطفل. وينصح بعض الأطباء بتناولها قبل اتخاذ القرار بالحمل. ويجب التأكد من أن هذ المكملات تحتوي على الأقل 30 ملليغراماً من الحديد، وبين 600 و800 ميكروغراماً من حامض الفوليك .

- عدم تناول الأدوية إلا بأمر من الطبيب المختص 

ينصح بتجنب استخدام أي أدوية أثناء الحمل دون استشارة طبية من الطبيب المتابع للحمل، وإذا كانت الأم الحامل تستخدم أدوية قبل حدوث الحمل لعلاج مرض ما فيجب استشارة الطبيب هل هناك ضرورة لتغيير الدواء وهل لهذا الدواء تأثير على الحمل أم لا! يعطي الأطباء الفوليك أسيد للأم الحامل في أول 3 شهور للوقاية من تشوهات الجهاز العصبي للأجنة أما الفيتامينات والحديد فتكون بعد الشهر الثالث من الحمل، وفي بعض الحالات قد ينصح الطبيب بتناول بعض أقراص أسبرين أطفال أو مثبت للحمل لحماية الأم الحامل من الإجهاض لا قدر الله .

- التدخين من أخطر الأمور على الحمل والجنين


إذا كانت السيدة من المدخنين عليها التوقف الفوري، طيلة فترات الحمل كاملة، وإذا كان زوجها مدخن الابتعاد عن مكان التدخين كي لا يصاب الجنين في داخل بطنها ويولد بحساسية مفرطة في صدره.

- أهمية الرياضة على المراة الحامل


تعتبر ممارسة الرياضة خلال فترة الحمل من الأمور الأساسية التي ينبغي أن تحرص الأم الحامل على أدائها بعد مرور الشهر الرابع من الحمل مع الحذر من بذل مجهود زائد وعنيف أثناء ممارسة الرياضة ويفضل الحصول على موافقة الطبيب المتابع للحمل على ممارسة بعض التمرينات الرياضية، على أن تحرص الأم الحامل على ممارسة رياضة المشي ابتداء من الشهر التاسع في الحمل وذلك لتسهيل عملية الولادة.

- تناول الأطعمة الغنية بالألوان


تحتاج النساء الحوامل إلى جرعات إضافية من مضادات الأكسدة، بسبب خطر الشوارد في الجسم. لذا، يجب تناول الأطعمة الغنية بالألوان، مثل أنواع التوت والحمضيات والخضار الورقية الداكنة اللون.

- ارتداء الملابس الواسعة 


يختلف الوقت الذي تحتاج فيه الأم إلى ملابس جديدة للمظهر الجديد خلال فترة الحمل من حالة إلى أخرى ،فالأم التي سبق لها الولادة تميل إلى أن يكون محيط جسمها أكبر من حديثة الحمل ، ففي حوالي الشهر الخامس يبدأ بطنها السفلي بالتضخم بشكل ملحوظ ، لذا تصبح ملابسها المعتادة غير ملائمة بعد ذلك ويفضل أن ترتدي الأم الحامل الملابس القطنية الواسعة الفضفاضة وذلك لتشعر الأم الحامل بالحرية أثناء الحركة مع تجنب الشعور بالحرارة 

إرسال تعليق

 
الى الاعلى