1
اليوم في هدا المقال الخاص سنتكلم عن مرض خطر ومنتشر عند كثير من الناس في العالم ألا وهو جرثومة المعدة او ما يسما بالبكتيرية الحلزونية ومسبباتها كثيرة ومن أهم أسباب جرثومة المعدة وهي الأكثر إنتشار وشيوعا هي الخضروات والفواكه التي يتم تناولها دون غسل وهدا الأمر خطير ويقوم به الكثير من الناس يوميا دون وعي منهم ، أما الأمر التاني الدي يساهم في إنتشار جرثومة المعدة أو ما يعرف بالجرثومة الملوية البوابيّة هي عن طريق العدوى سواء عن طريق العطاس أو الكحة أو الأنفاس ولا تاتي عن طريق الدم كما يظن البعض .


مسبّبات جرثومة المعدة 

الكثير من الدّراسات السّريريّة الطّبية تشيرُ إلى وجود عدّة عوامل وأسباب تساهم في  ظهور جرثومة المعدة ومنها:
1- غياب النظافة الشخصيّة 
2- استخدام الكثير من الأشخاص للأدوات أو الأغراض الشخصيّة نفسها
3- انتقال الجرثومة بين الناس عبر اللعاب، ويحدث هدا بسهولة بين أفراد الأسرة      الواحدة وبين الأزواج ، إذا كان أحدهم مصابا بالعدوى الجرثومية.
4- تزيد نسبة الإصابة بها في المناطق المكتظة بالسكان وقليلة النظافة مثل المدن الكبيرة .
5- تناول الخضر والفواكه دون غسلها بشكل جيد 

علامات وأعراض جرثومة المعدة

من علامات جرثومة المعدة أو ما يطلق عليه كدالك بالجرثومة الحلزونية أن الشخص المصاب عندما تكون معدته فارغة من الطعام يبدا بالشعور بالألم أما إدا كانت معدته ممتلئة بالطعام لا يحس بشيء إطلاقا ، ومن علامات جرثومة المعدة كدالك إرتجاع المري والحموضة و الشعور بالرغبة في التقيء وإدا تقيء تجد أن عنده جزء من الدم ، وكدالك من علاماتها أن المريض يفقد الشهية ويفقد جزء كبير من وزنه مع مرور الأيام مما يؤدي إلى النحافة الشديدة ، وكدالك تجد المريض دائما يشعر بالكسل والخمول والرغبة في النوم وهناك الكثير من العلامات والأعراض الأخرى لاكننا سنكتفي بهده الأعراض الواضحة ، فمن لديه مثل هده الأعراض عليه فورا زيارة الطبيب والقيام بالتحاليل الازمة وتتم عن طريق فحص الدم والبراز للتاكد من وجودها أو عدمه فيجب الإنتباه جيدا لهده الأمور لأن هده الجرثومة منتشرة عند الكثير واغلب المرضى لا يعلمون باصابتهم إلى بعد أن تنتشر أكتر فأكتر وتصيب جدار المعدة وبالأخص بطانة المعدة الداخلية ومن أعراض تطورها أن المريض يصاب بقرحة المعدة ومعا تطورها أكثر قد تسبب سرطان المعدة لا قدر الله



مضاعفات الاصابة بالميكروب الحلزوني (جرثومة المعدة)

كما قلت سابقا من المحتمل حدث بعض المضاعفات من جراء الإصابة بالميكروب الحلزوني (جرثومة المعدة) على المدى البعيد ومن هده المضاعفات الإصابة بقرح المعدية وقرح الإثني عشر وقد تصل إلي حد الإصابة بسرطان المعدة وضف على ذالك إحتمالية الإصابة بالنحافة الشديدة والوهن من جراء فقدان الشهية التي تسببه .

علاج جرثومة المعدة 

هناك العديد من العلاجات الطبية المتنوعة وتختلف بحسب تطور مرض المعدة ولا يوجد دواء واحد للقضاء على جرثومة المعدة، بل يمكن استخدام مجموعة من الأدوية لمدة سبعة إلى أربعة عشر يوما وقد تصل المدة أحيانا إلى شهور 

العلاج الطبيعي 

يمكن دمجُ وإستخدام بعض الأعشاب الطبّية، مع ضرورة الحفاظ على نظام غذائي متوازن، الدي يحتوي على الحبوب الكاملة، وكدالك على والألياف الغذائيّة، والأطعمة الغنية بأوميغا 3، وبذور الكتّان، والأسماك، والسّلطات،  والخضار، والثّوم، والفواكه مع ضرورة غسلها طبعا لتفادي مفاقمة المشكل، وينصح بشدة بتناول الإضافات الغذائية الطبيعيّة، و الخمائر(البروبايوتيك) الخاصة الغنية بالغلوتامين، وهو المسؤول عن ترميم الأمعاء اومكمّلات غذائية من البكتيريا الحية.
ومن العلاجات الطبيعية التي أتبتة فعاليتها في علاج ميكروب الحلزوني (جرثومة المعدة) هو خل التفاح الطبيعي او ما يسمى الرميحية وطريقة إستخدامه سهلة جدا وذالك بأخد ملعقة أو ما يعادل 5 إلى 10 ملم تقريبا ويخلط مع كوب ماء بارد ويشرب على الريق في الصباح ولا تأكل إلى بعد مرور ساعة تقريبا وتكرار العملية في المساء قبل العشاء وتكرر العملية لمدة 7 أيام وبإدن الله ستقضي على هذه الجرثومة نهائيا وهدا علاج بسيط يسير أرجو من الكل نشر الموضوع ليستفيد منه من هم بحاجته وايقاظ الغافلين وأتمنا من الله الشفاء للجميع

إرسال تعليق

 
الى الاعلى